أخبارالوطني

حملة تضامنية عابرة للقارات مع اتحاد المعطلين الصحراويين أبناء إقليم العيون

تشهد هذه الايام مدينة العيون حراك شعبي غير معهود في إطار المطالبة بالحقوق الاجتماعية حيث قام اتحاد المعطلين الصحراويين أبناء إقليم العيون بمجموعة من الخطوات التصعيدية، كتنظيم مجموعة من المسيرات السلمية بالموازاة مع الوقفات السلمية الشبه يومية التي ينظمها الاتحاد للمطالبة بالحق في الشغل والعيش الكريم تحت شعار ” خيراتنا كفيلة بتشغيلنا “، وقد قوبلت كل هذه الإشكال من طرف قوات الأمن بمختلف تلاوينها بأنواع العنف اللفظي والجسدي مما يتنافى مع الحقوق والحريات العامة، التي يضمنها الدستور لسائر المواطنين كحرية الاجتماع وحرية الرأي والتعبير بجميع أشكاله، كما يضمنها القانون الدولي والمتمثلة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة مند دجنبر 1948 حق ممارسة الحريات العامة لجميع الأفراد، مما يؤكد ان مدينة العيون تعاني من انتهاك حقوق الإنسان والإعلام المغربي الذي ينقل صورة مزيفة على أن شباب الأقاليم الجنوبية خصوصا مدينة العيون يستفيد من ثروات المنطقة حسب الاتفاقيات الدولية المبرة مع المغرب، إلا أن ماشهدته مدينة العيون مؤخرا من حراك للمعطلين الصحراويين كشف الستار عن التلاعبات التي تشهدها المنطقة، حيث وصل صوت المعطل الصحراوي إلى الخارج مكسرا بذلك جميع الحواجز التي تمنع دون وصوله والمتمثلة في التعتيم الإعلامي الجهوي و الوطني، هذا وقد عرفت تحركات اتحاد المعطلين الصحراويين أبناء الإقليم المطالبة بالحق في الشغل والعيش الكريم مؤازرة وتضامن من مختلف أرجاء العالم تنديدا منهم بما يطال هذه الشريحة من عنف وتهميش وإقصاء باعتبارها تمثل العمود الفقري لكل مجتمع وتأكيدا منهم على حقنا في المطالبة بالتشغيل في إطار الدستور والاتفاقيات الدولية  .

[ad id=”1862″]

حملة تضامنية عابرة للقارات مع اتحاد المعطلين الصحراويين أبناء إقليم العيون حملة تضامنية عابرة للقارات مع اتحاد المعطلين الصحراويين أبناء إقليم العيون حملة تضامنية عابرة للقارات مع اتحاد المعطلين الصحراويين أبناء إقليم العيون حملة تضامنية عابرة للقارات مع اتحاد المعطلين الصحراويين أبناء إقليم العيون حملة تضامنية عابرة للقارات مع اتحاد المعطلين الصحراويين أبناء إقليم العيون حملة تضامنية عابرة للقارات مع اتحاد المعطلين الصحراويين أبناء إقليم العيون

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً