أخبارالوطني

نتائج امتحانات الباكلوريا بالمديرية الاقليمية لتعليم باسا تكشف تؤاطوء رئيس مركز في عملية غش

تعيش مدينة اسا اقليم اسا الزاك على ايقاع نقاش محتدم بعد نتائج الدورة العادية لامتحانات الباكلوريا خاصة بالعد النتائج الهزيلة التي حصدها الاقليم مقارنة بالسنوات الفارطة حيث بلغت نسبة النجاح بالاقليم 41 في المئة وتأتي هذه النتيجة بعد انطلاق مسلسل الاصلاح لقطاع التعليم والذي يقوده المدير الاقليمي حسن المنصور المعين حديثا على راس مديرية اسا الزاك وعدد من الاطر التعليمية بالمنطقة.

فقد كشفت نتائج الدورة العادية وجود بعض جيوب مقاومة الاصلاح داخل ادارة المديرية الاقليمية لتعليم باسا وكذا من داخل هيئة الادارة التربوية خاصة بمركز الامتحان واد الصفاء حيث شهد هذا المركز نقاشا حادا بين الاساتذة العاملين بالمؤسسة ومدير المركز المكلف بالاشراف على الامتحانات الاشهادية انتهت بانقسام اطر المؤسسة الى فريقين يسعى الاول الى مقاومة الاصلاح وتكريس الامر الواقع يتزعمه رئيس المركز والثاني يلتزم ارادة الاصلاح حيث استغل رئيس المركز صلاحية توزيع الاساتذة المكلفين بالاجراء ليقوم بارسال الاساتذة المعروفين بتساهلهم مع التلاميذ الى القاعة س 5 حيث كان احد اقاربه يجتاز في اجواء “السيبة” بينما كانت القاعات الاخرى تجتاز تحت طائلة القانون والتوجهات الصارمة للمدير الاقليمي.

حيث بلغ عدد الناجحين بالمؤسسة المذكورة 40 تلميذا كان اغلبهم من القاعة 5 كما يقول المثل الدارج الله يعطينا لوجاه فاش ندوزو، وجدير بالذكر ان رئيس المركز هذا ساهم في استقدام عدد من المترشحين الاحرار الى المنطقة من بينهم مترشح يسكن مدينة الرباط ويعمل بمستشفى الشيخ زايد فهل تفتح المديرية الاقليمية تحقيقا في الموضوع خاصة ومع اعلان المدير الاقليمي التزامه بمحاربة الغش واصلاح التعليم بالمنطقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!