أخبارأخبار الطانطان

مجهولون يسطون ليلا على سوق التجار المنظم على هامش موسم طانطان

وقعت ليلة أمس السبت 14 يوليوز 2018  عملية سرقة كبيرة من طرف عصابة مكونة من أكثر من خمسة عشرة شخصا على السوق التجاري المرافق لموسم أموكار الكائن بشارع القدس بحي الصحراء. الهجوم وقع على الساعة الثالثة من ليلة السبت ،  حيث خلف حالة كبيرة من الهلع في صفوف التجار بعد تمزيق الإطارات التي توضع فوق السلع، و سرقة بعض السلع من السوق الشيء الذي جعل التجار يستنجدون بالشرطة ،حيث تدخل الضابط المداوم “أ.م” رفقة بعض العناصر الامنية و دخلوا في مواجهة مع بعض أفراد العصابة، و بعد صراع كبير و مواجهة شرسة تمكنوا من توقيف أحد أفراد العصابة، وهو  تحت الحراسة النظرية فيما لاذ الأخرون بالفرار.
التجار العارضون  بعد هذا العمل المدان يستفسرون حول هذا التغير في المعاملة فبعد الترحيب الذي كانوا يعاملون به في النسخة الماضية، هذه النسخة منذ بدايتها وهم يعانون من مثل هاته الممارسات  ،  متسائلين حول دور  السلطات المعنية و المجلس الجماعي في السهر على توفير الأمن و الاجواء المناسبة لهؤلاء الوافدين التجار بعدم اختيار الشارع المناسب  لتنظيم سوق يضم أكثر من 120 تاجرا وافدا على غرار موسم أموكار مشيدين بالمجهودات التي بدلها شباب حي عين الرحمة السنة الماضية في السهر على تشكيل لجان قامت بما لم تقم به السلطات هاته السنة.
للاشارة شارع حي عين الرحمة في النسخة الماضية لم تسجل أي حالات سرقة أو هجومات مسلحة من طرف مجهولين وكان هذا الشارع محطة أنظار التجار هذه السنة لكن تم منعهم لأسباب تفهمها الكثيرون أن الشركة المشرفة على أشغال تهيئة شارع عين الرحمة لازالت المسؤولة عن أي تخريب بالشارع لذلك طالبت أن لاينظم سوق التجار بهذا الحي هذه السنة حفاظا على الأشغال الحديثة.

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!