أخبارأخبار الطانطان

سكارى يتسببون في استنفار أمني بشارع بئرانزران بعد تخريب محلات تجارية ورشق سيارات الأمن بالحجارة

عرف شارع بئرانزران ليلة السبت 06 أكتوبر 2018 في حدود الساعة الحادية عشرة ليلا ،أعمال فوضى وشغب واعتداء على بعض المحلات التجارية من طرف 6 مراهقين تحت تأثير الكحول والمخدرات.
فبعد أخذ ورد في الكلام  مع صاحب مقهى طانطان من طرف هؤلاء الشبان و الذي كان يستعد لإغلاق المقهى بعد جمع الكراسي ،يتفاجأ بردة فعل هستيرية منهم حيث قاموا باستفزازه بالكلام النابي والسب والشتم واظهار مجموعة من الأسلحة البيضاء المختلفة لترهيبه، ونظرا للحالة التي عليها هؤلاء الشبان اضطر صاحب المقهى بعدم الرد عليهم ومسايرتهم حتى ينصرفوا، لكن ردة فعلهم كانت غير عادية بقيامهم بتكسير الكراسي والكؤوس وتخريب المقهى بأكمله في تحدي سافر واستعراض للعضلات. 
كما عرفت مجموعة من المحلات المجاورة للمقهى اعتداءات من طرف هؤلاء السكارى حيث قاموا بتكسير مقهى للأكل بنفس الشارع وتخريب وقلب بعض العربات المتواجدة به.
بعد حضور رجال الأمن تضاعفت الحالة الهستيرية التي يتواجد عليها هؤلاء المراهقين  ودخلوا في مواجهة مع  الأمن أسفر عن تكسير واجهة إحدى السيارات ليلوذو بعد ذلك بالفرار بعد زرع الرعب و الخوف على ساكنة وتجار أحد أهم الشوارع بالمدينة.
الحادث استنفر الأجهزة الأمنية فإلى حدود الساعة السادسة فجرا لازالت  مجموعة من سيارات الأمن تجوب شوارع المدينة، إلا أنه لحد صباح اليوم الاحد لم يتم القبض على هؤلاء المراهقين ولازال البحث جاري خاصة بعد تقديم شكايات من طرف المتضررين.
في نفس السياق توصل الموقع بشكاية من  ساكنة حي الشيخ عبداتي تشتكي فيها  من غياب دوريات الأمن   بالحي وهو ما اعطى الفرصة لمروجي الخمور والمخدرات لترويج سلعهم بالحي دون حسيب ورقيب ،بحيث اصبح هذا الحي وجهة لمجموعة من المدمنين الذين يحدثون فوضى خصوصا في زنقة العبور قرب المقاطعة الرابعة وكذا  الزنقة 21 .
ويطالبون الجهات المسؤولة   التدخل عاجلا واعطاء الاوامر لتوفير الامن بهذا الحي، حتى لا تصل الامور الى ما لا تحمد عقباه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!