أخبارأخبار الطانطان

تدخل غير مسؤول من طرف السلطة في حق معطلين بالوطية طانطان

فبعد أكثر من سنة من التماطل من طرف الجهات المشرفة على المشاريع  المقبولة ضمن صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية اضطرت المجموعة المستفيدة إلى تنظيم وقفة سلمية من أمام باشوية الوطية من أجل إيصال رسالتهم إلى عامل الإقليم المسؤول الأول عن صندوق المبادرة الوطنية.
إلا أن الوقفة رغم سلميتها ورغم أن الشعارات المرفوعة بها لم تخرج عن إطار المطالبة بتسريع إنزال هذه المشاريع إلى أرض الواقع الأمر الذي أثار غضب السلطة المحلية في شخص قائد مخيم الوطية الذي خرج عن صوابه وقام بتدخل شخصي ارتجالي عنيف الى جانب خليفته على المحتجين واستعمال جميع أنواع الكلام النابي المهين للكرامة الإنسانية وتمزيق العلم الوطني الذي كان معلقا امام المعتصمين.
ممثلي المركز المغربي لحقوق الانسان ورئيس الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد فرع الوطية الذين حضروا للوقفة لمؤازرة المحتجين لم يسلموا من هستيرية هذا القائد فأخذوا حقهم من السب والشتم والتهديد و الوعيد متناسي أن هؤلاء هم من كانوا وراء إيجاد حلول لمجموعة من الاحتجاجات التي عرفتها جماعة الوطية ضاربا كل المجهودات التي بدلها ويبدلها مناضلي المركز في الحفاظ على السلم الاجتماعي بالوطية عرض الحائط عكس عناصر القوات المساعدة الذين كانوا بقدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!