أخبارأخبار الطانطان

بيبان عبدالله رئيس جمعية المنتدى المغربي للتنمية والتضامن و مشروعه موقوف التنفيذ

لازالت معاناة أصحاب مجموعة من المشاريع التي أشر عليها عامل إقليم الطنطان السابق متواصلة بسبب عدم توفر هذه الجمعيات على المبلغ الذي ستساهم به في إطار نسبة 30 في المئة التي يفرض أداءها على المستفيدين من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ماديا .
جمعية المنتدى المغربي للتنمية والتضامن فرع طانطان من بين الجمعيات التي لازال مشروعها التربوي موقوف التنفيذ لعدم توفر الجمعية على المبلغ المحدد في 71 الف درهم، رغم الجهود التي بدلها رئيس الجمعية عبدالله بيبان ،ورغم طرقه لعدة أبواب من أجل المساعدة والتعاون معه من أجل إخراج هذا المشروع إلى الوجود، إلا أن الجميع تنكر له رغم كل ما قدمه لهذه المدينة من تضحيات لاعبا ومربيا ومؤطرا، تتلمذ على يده أجيال والأن يطمح بأن يكمل مشوار حياته إلى جانب المستفيدين معه من المشروع بهذا المتنفس الرياضي الذي سيكون إضافة للمدينة.
رئيس الجمعية يناشد المسؤول الأول في الإقليم الوقوف إلى جانبه في هذا المشروع بإيجاد طريقة قانونية يمكن استخلاص من خلالها المبلغ المحدد، وإنقاذه من براثن البطالة وانصافه لما قدمه للمدينة طيلة عقود من الزمن، ضحى خلالها بشبابه من أجل أطفال هذه المدينة يزرع البسمة أينما حل وارتحل إلا أنه يوم احتاج من يزرع له الإبتسامة ويعيد له ولو القليل مما قدم تخلى عنه الجميع.

15397762_1825234307751507_335273572_o 15409494_1825234304418174_835349413_o 15368783_1825234344418170_514000810_o 15388557_1825234364418168_73916260_o 15388824_1825234327751505_1927947945_o 15368968_1825234331084838_1508658820_o

[ad id=”2275″]

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. من يقول بيبان يقول احسن إطار تربوي مر ولازال في تاريخ مدينة العبور. من يقول بيبان يقول احسن مشجع مر في أرشيف فريق نهضة طانطان. بل ولايزال مشجعها الوفي في الظل. في نظري حتى ولو ساعدوا بيبان على استكمال مشروعه فلن يردوا ولو القليل من تضحيات بيبان من أجل هذه المدينة.

اترك تعليقاً