أخبارالوطني

بلاغ إخباري للنقابة المستقلة للصاحفيين المغاربة

انعقد بمدينة بن جرير مساء الجمعة 19_ 02 _ 2016 جمع عام استثنائي للفروع الجهوية والاقليمية للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، بحضور الأمين العام للنقابة رفقة أمين مال مكتبها، في أفق التهيئ لمؤتمر النقابة، في أقرب الاجال. وعلى هذا الأساس تدخل ممثلوا الفروع الجهوية والاقليمية، مبرزين أهمية المرحلة التي تعترض السير الناجح والفعال للنقابة، ، وهو الأمر الذي تفاعل معه ايجابيا الأمين العام للنقابة، الذي رحب بكل المقتراحات الجادة، الكفيلة بضمان استقرار هياكل النقابة مركزيا و محليا على النحو الذي يضمن لها توجهها التمثيلي والنقابي، وفي هذا السياق، وبعد استنفاد كل المداخلات ذات الصلة بموضوع الاجتماع، قرر الحاضرون ما يلي :

– تشكيل لجنة تحضيرية مكونة من ثلاث لجينات : لجنة التنظيم واعادة الهيكلة، والتي تم تكليف السيد أحمد الزينبي الأمين الجهوي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة لجهة فاس مكناس كرئيس اللجنة : نائبه السيد محمد دخاي الأمين الاقليمي للنقابة المذكورة بالرحامنة، وفي نفس اللجنة تم انتداب كل من: جواد الكبالي، مولاي عبد السلام، وعلي اولحوس.

-لجنة التواصل : الرئيس سليم محمد فرع مراكش، نائبه السيد محفوظ بيبك من العيون، وفي نفس اللجنة تم انتداب كل من : محمد دنفور، الخريف عدة والسوحي يوسف.

-لجنة الحكماء : الحاج موسى الراشدي الامين الجهوي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة بجهةوجدة رئيسا، نائبه ادريس الروكي فرع فاس، وفي نفس اللجنة، تم انتداب كل من ناجيم الهزاط ، اريدوس وردالدين، وعمر خليل.

وهي لجان تعمل من جهة على استكمال هيكلة الفروع الجهوية للنقابة ، وضبط وضعيتها القانونية، وبلورة مقاربة تنظيمية وقانونية ستشرف على تحديد أفقا زمنيا معقولا وقريبا لعقد المؤتمر العام للنقابة، مع ما يتطلب ذلك من تدبير لوجيستيكي كفيل بانجاح محطة المؤتمر.

من جهة ثانية تعمل هذه اللجان على ضبط التواصل البناء مع مختلف الفروع سواء فيما بينها أو اللجان التي تم تكوينها، والأمين العام.

لتبقى لجنة الحكماء هي المسؤولة على ضبط كل خلل وحلحلة كل الخلافات في الرؤية والتصور.

وبعد انتداب أعضاء اللجان الثلاثة المسؤولة، والتي حظيت بالاجماع من لذن الحاضرين تمت تلاوة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء الاعلام وطنيا ودوليا.

[ad id=”2277″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً