أخبارالوطني

الطلبة الصحراويون بالمحمدية ينقلون معركتهم من مكان الهدم الى امام باب عمالة المحمدية

مع بداية كل موسم دراسي يعيش الطالب الصحراوي بالمواقع الجامعية مجموعة من المشاكل التي اصبحت روتينية بالنسبة له لكثرة ما تتكرر كل سنة ،هذه المشاكل التي تفتعلها دائما الادارة وبعض الموظفين الحاقدين على الجسم الصحراوي، يعتبرها البعض كجس لنبض الطلبة الصحراويين لاركاعهم منذ بداية الموسم الدراسي وجعلهم ينساقون لاوامر الادارة. ما يفسر ذلك هو ان بعض المواقع الجامعية الاخرى والقليلة تتعامل مع طلبتها عكس هذه التصرفات المفتعلة وتوفر للطالب الصحراوي ظروف ملائمة للدراسة منذ البداية.

ولعل ما يعيشه الطلبة الصحراويون الان بالموقع الجامعي بمدينة المحمدية لخير ذليل على هذه السياسة العنصرية التي تنهجها الادارة المغربية تجاه طلبة لم توفر لهم الدولة جامعات باقاليمهم، ومع الموازات مع ذلك لم تستطيع توفير لهم ظروف ملائمة تساعدهم على مواصلة دراستهم بمدن الشمال. بعد الهدم الذي طال مساكن الطلبة الصحراويين بالحي الجامعي المحمدية، وبعد اسبوعين من التشرد والنوم في العراء وبعد سلسلة من الاحتجاجات اليومية بمكان الهدم وفي ظل استمرار سياسة المماطلة والامبالاة التي تنهجها السلطات مع ملف هذه الشريحة من المجتمع الصحراوي، قرر الطلبة الصحراويون بالموقع الجامعي المحمدية الدخول في خطوات نضالية تصعيدية تمثلت في نقل معركتهم من امام السكن المهدوم الى مقر عمالة المحمدية، وتأتي هذه الخطوة كرد فعل على سياسة التهميش الممنهجة ضد المعتصمين من طرف السلطات المسؤولة.

[ad id=”1862″]

الطلبة الصحراويين بالموقع الجامعي المحمدية الطلبة الصحراويين بالموقع الجامعي المحمدية الطلبة الصحراويين بالموقع الجامعي المحمدية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!