أخبارأخبار الطانطان

الجمعية الجهوية لشعراء الحسانية تحيي ليالي مديحية بالطنطان

بشراكة مع مؤسسة ألمگار المشرفة على تنظيم موسم طان طان السنوي نظمت الجمعية الجهوية لشعراء الحسانية بوادنون وفرعها الإقليمي بطانطان ليالي مديحية يومي الجمعة والسبت 08 -09/يونيو 2018 موافق 23 – 24 رمضان 1439 تنوعت فقراتها بين المديح النبوي في الشعر الحساني الذي أبدع فيه ثلة من فطاحلة شعراء الحسانية بالمدن الجنوبية والمديح الغنائي الذي أبدعت فيه كذلك المجموعة الفنية الرائعة “شباب المرجان” ، إضافة إلى مسابقة في شعر المديح الحساني خصصت لها جوائز تبارى عليها مجموعة من الشعراء الشباب من مختلف مدن الجهات الجنوبية أمام لجنة تحكيم خبيرة كانت نتائجها كالتالي :
1- الشاب محمد لخفاوني من مدينة طرفاية.
2- الشاب وجاهة تاگلبوت من مدينة طانطان.
3 – الشاب علي الزبير من مدينة طانطان.
ونظمت الجمعية خلال هذه التظاهرة ندوة تحت عنوان “المديح النبوي التاريخ والقيم ” تابعها الحضور بكل اهتمام، كانت من تسيير الأستاذ محمد أحمد الومان ونشطها كل من الشاعر محمد بوسحاب جغاغ الذي جاءت مداخلته تحت عنوان : محطات تاريخية في أدب المديح الحساني. والشاعر الطاهر خنيبيلا رئيس الجمعية الجهوية لشعراء الحسانية بوادنون الذي كانت مداخلته بعنوان : خصوصيات المديح في الشعر الحساني.
كما كرمت الجمعية خلال السهرة المديحية الختامية كل من الدكتور اسليمة أمرز الكاتب والمسرحي المعروف، والأستاذ الشاعر والروائي محمد أحمد الومان تقديرا لمجهوداتهما الجبارة في المجال الثقافي بالمنطقة.
ويعد هذا النوع من الانشطة ذات اهمية كبيرة للحفاظ على موروث تناقلته الأجيال منذ زمن بعيد، ولخلق اجواء ومتنفس ثقافي روحي بالمدينة تتخلله منافسات مفيدة وشيقة تضمن تناقل أدب المديح النبوي الحساني بين الأجيال.

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!