أخبارالوطنيفيديو

أسئلة محرجة و فوضى في الجلسة الثانية للمجلس الجماعي بكليميم + فيديوهات

عرفت الجلسة الثانية للدورة العادية يوم الجمعة 12 فبراير 2016 إحتجاج المعارضة بالمجلس البلدي لكليميم على خلفية تفسير المادة 136 و103 من القانون التنظيمي للجماعات المحلية ، وذلك بعد أن قام أحد نواب الرئيس بمحاولته الإجابة على سؤال من بين الأسئلة العشرين التي تقدم بها حوالي خمسة عشر مستشار جماعي ينتمون جميعهم إلى المعارضة ..، حيث رفض أعضاء الأخيرة الإجابة التي قدمها نائب الرئيس معتبرين أن القانون لا يخول لأحد أن يجيب مكان الرئيس إلا في حالة التفويض بقرار وفقا للمادتين 136 و103 من القانون التنظيمي في حين تحجج الرئيس بالقانون الداخلي الذي صوتت عليه الأغلبية ، وهو الخلاف الذي إستمر طويلا قبل أن يجيب الرئيس على بعض الأسئلة وهي الإجابة التي إعتبرتها المعارضة غير شافية وفيها كثيرا من الخلط بإعتبار أن هذه الأسئلة هي نفسها الأسئلة 51 التي بعثتها المفتشية العامة لوزارة الداخلية لرئيس المجلس البلدي السابق المتهم بشبهات فساد ، وقد عرفت الدورة إحتجاج فاعل جعوي عند إثارة ملف إحتلال الملك العمومي كان يوثق بالفيديو جواب الرئيس الذي رفض هذا التصرف مما جعل الفاعل الجعوي ينبهه إلى أنه يوثق الإجابة لأرشيف الجمعية التي راسلت المجلس في مناسبات عدة حول التجاوزات التي يعرفها حي تاكاوفلا .

وللتذكير فالمجلس البلدي السباق من خلال عشوائية تدبيره لهذا المرفق كاد أن يشعل المنطقة خصوصا مع الدعم الذي لقيه من جهات نافذة ، وقد تأسف بعض أعضاء المجلس أن الأغلبية التي يتزعمها أخ الرئيس السابق تنحو نفس الطريق التي سلكها سلفه ، وبكلمات معبرة تملؤها المرارة قال أحد الأعضاء إن هذه الطريقة المستفزة والبيئسة قد تودي بحياة إنسان في أي وقت ، وقال إننا نحسب اللحظات ونسأل الله اللطف عند إقتراب كل دورة من دورات المجلس .

ومعروف أن أعضاء الأغلبية الحالية صُم بُكم لا يناقشون وهو الأمر الذي يعاب عليهم من قبل فعاليات المنطقة وساكنتها مع العلم أن من بينهم نخب حاصل شواهد عليا ، وعموما فالمجلس لا يعير أي إهتمام لملاحظات المعارضة ويسعى إلى إقصائها في إنتهاك صارخ لروح الدستور الذي يدعوا إلى التشارك في إتخاد القرار .

[mom_video type=”youtube” id=”2bP0XPanR3E”]

.

[mom_video type=”youtube” id=”0AO_PDN89cc”]

.

[mom_video type=”youtube” id=”6HmVEgg-TbY”]

.

[mom_video type=”youtube” id=”oQnSFGnjCDY”]

.

كلميم كلميم كلميم

[ad id=”2275″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً