أخبارالوطني

نصف ساعة من الأمطار تفضح البنية التحتية بكليميم

ظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، يومه الجمعة 28 شتنبر شوارع في مدينة كلميم وقد أغرقتها مياه الأمطار متسببة في خسائر كبيرة بالممتلكات خاصة لتجار شارع الواد و شارع الجديد والشارع الرئيسي في المدينة شارع محمد السادس.

حيت قال أحد المتضررين إنه جرى إتلاف عدد من الممتلكات الخاصة للتجار والحرفيين.. وذلك بسبب عجز الجماعة في ربط المدينة بشبكة صرف مياه الأمطار رغم المزانيات المرصودة. حسب قوله.
وجاءت هذه الكارثة على إثر التقلبات الجوية المصاحبة للأمطار وارتفاع سرعة هطولها وهي إنذار للسلطات والمنتخبين المحليين.

وقد عرت هذه الأمطار عورة المسؤولين والمشرفين على التسيير بهذه المدينة التي يتذكر أهلها سنة 2014 و ما وقع أنذاك واعلان السلطات كلميم مدينة منكوبة.
السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو ماذا تحقق؟ وماذا تغير بعد فيضانات 2014؟ حتى التدابير المتخذة تعتبر ” العكر على الخنونة ” كما يقال.

لهذا وجب على المسؤولين وجميع المتدخلين الحزم في قادم الأيام.
ونحن مقبلين على فصل الشتاء.
لأن نصف ساعة واحدة استطاعت ان تغرق جميع شوارع المدينة فما بالك إن إستمرت التساقطات ليوم أو يومين. أو لاقدر الله أتت عاصفة رعدية.

من موقع وادنون 24 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!