أخبارأخبار الطانطان

نصب الخيام بشاطئ الوطية بين مؤيد و رافض لقرار المنع

إستفحلت ظاهرة نصب الخيام بشاطئ الوطية منذ وقت غير بعيد، لكن هذه السنة تم سن قرار جديد وفقا لمقتضيات القرار الجماعي رقم:998 و ذلك بتاريخ 30 ماي 2016، هذا القرار الذي لم يستصغه المصطافون الذين يأتون لقضاء يوم أو أيام بشاطئ الوطية، بل و ينصبون خيامهم أمام من أقر بالقرار، في تحد سافر لهم، و المبيت فيها، و الجميع يعلم مالذي تضمه تلك الخيام بداخلها من مروجي المخدرات و و ..
فبعد عدة تدخلات من السلطات الأمنية في بداية العطلة الصيفية بمنع نصب الخيام طبقا للقرار الجماعي، لم يمنع المصطافين من نصبها و المبيت فيها لأيام، الشيئ الذي يسيئ لجمالية الشاطئ و تكدس النفايات بجانب الخيام.
فإن كان لابد من نصب الخيام و ذلك بحكم ثقافة المنطقة، فلابد من توفر منطقة خاصة بها بعيدا عن الشاطئ.
فهل هذا تقصير من طرف السلطات أم تقصير من طرف الجمعيات المعنية التي لم تقم بحملة توعوية في الموضوع؟

      خليفة لعراج

.

13884568_1758573437750928_974940279_n 13867002_1758573471084258_14723036_n 13866613_1758573414417597_811463808_n

[ad id=”2275″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!