أخبارأخبار الطانطان

ندوة جهوية حول المقاولة النسائية رافعة للتنمية والتمكين الاقتصادي من تنظيم مركز جيل الصحراء طانطان

بدعم من مؤسسة علي بوعيدة ، مؤسسة موكار ، مجلس جماعة الوطية، مجلس جماعة طانطان و اللجنة الجهوية لحقوق الانسان نظم مركز جيل الصحراء للدراسات و التفكير يوم الأربعاء 04 أبريل على الساعة التاسعة صباحا بفندق الرمال الذهبيى، ندوة هي الاولى من نوعها حول “المقاولة النسائية رافعة للتنمية بالاقليم و الجهة”، هذه الندوة تميزت بمشاركة السيد المحجوب شاهين عن البرنامج البلجيلي من أجلكي، السيدة وفاء علوي رئيسة جمعية النساء رئيسات مقاولات المغرب الرباط ، السيدة مليكة المالح رئيسة جمعية”مابينهن الدار البيضاء”، السيدة الزيتونية مقصود رئيسة  “مابينهن مراكش” ، السيدة لالة المزليقي بالنيابة عن رئيس جهة كلميم وادنون ، السيد مولاي الكيروف مدير مكتب الدراسات CMDC , و السيد توفيق البرديجي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان كلميم طانطان.
الندوة عرفت حضور النساء المقاولات ، والنساء المقبلات على تأسيس مقاولات، و النساء المزاولات لمهن حرة اضافة الى رئيسات تعاونيات محلية الى جانب مهتمين بالمجال المقاولاتي و الاقتصاد المحلي و الجهوي اضافة الى ممثلي الصحافة المحلية و قناة العيون ، في الجلسة الافتتاحية تطرق رئيس المركز نور الدين الكيروف الى توضيح أسباب تنظيم هذه الندوة مع شكر الداعمين و المشاركين و الحضور، بعده تناولت الكلمة السيدة لالة المزليقي التي تكلمت باسم مؤسستي علي بوعيدة و أموكار بسبب تعذر ممثليهما عن الحضور و تكليفها من طرفهم بتمثيلهما، و أشادت بفكرة تنظيم ندوة خاصة بهذا النوع، كما شرحت أهداف المؤسستين و انخراطهما مستقبلا في الانشطة الهادفة بالاقليم، باسم جماعة الوطية شكر المستشار أغراي الحضور و أشاد بالتظاهرة داعيا النساء للسعي حول تقوية قدراتهن المقاولاتية، وتحدث نائب رئيس مجلس جماعة طانطان مولود مناض على ضرورة دعم المرأة المقاولة و المطالبة بمنحها كوطا في المجال الاقتصادي، و في ختام الجلسة الافتتاحية أشاد السيد توفيق البرديجي بتنظيم الندوة و أكد دعم اللجنة الجهوية لحقوق الانسان طانطان كلميم لجميع المبادرات الهادفة و النوعية.
مباشرة بعد استراحة الشاي انطلقت  الندوة العلمية حول المقاولة النسائية من تسيير السيدة نفيسة أبوه عضو مركز جيل الصحراء للدراسات و التفكير، افتتحت بمداخلة السيدة وفاء علوي التي تكلمت على جمعية رئيسات مقاولات المغرب و اعطت نبذة عن شركاء الجمعية الدوليين و الوطنيين و كذا برامج الجمعية و شجعت الحاضرات على الانخراط في تنظيم محلي قوي، بعده اعطى مولاي الكيروف دراسة حول المقاولة النسائية بالمغرب و عن تجربة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في هذا المجال مع اعطاء أرقام النسبة لاقليم طانطان،مداخلة خديجة المالح كانت في سياق أهمية التشبيك في تقوية المرأة المقاولة و على الفرص المتاحة أمامها ، بعدها تحدثت لالة المزليقي على القوانين و المواد في القوانين التنظيمية للمجالس و في النموذج التنموي الجديد داعية الحاضرات على ضرورة التشبيك من اجل المرافعة على حق المراة المقاولة.
وفي مداخلته حول برنامج من أجلكي تحدث المحجوب شاهين على البرنامج و طرق اشتغاله و الشركاء و كيفية الاستفادة منه وكذا عرض النتائج المحققة، و صرح بسعادته لتواجده لأول مرة بطانطان و انه منفتح على اي مشروع يدعم المرأة المقاولة بالاقليم.
وختم توفيق البرديجي المداخلات بالتطرق الى رؤية المجلس الوطني لحقوق الانسان حول التمكين النسائي من جانبه الاقتصادي و ضرورة الانخراط في برامج لتقوية القدرات، يستهدف النساء المقاولات او المقبلات على عالم المقاولة ، ليتم فتح النقاش بعد وجبة الغذاء، وعرض تجارب واقعية و مناقشة العراقيل و الاكراهات ، وبعد قراءة التوصيات من طرف رئيسة الجلسة تم اختتام الندوة بتكريم المتدخلين من طرف المركز.

مقالات ذات صلة