أخبارأخبار الطانطان

من يحمي سيارة الاجرة الصغيرة بالطنطان بعد الاعتداءات المتكررة

تعيش مدينة الطنطان تسيب وفوضى كبيرين من طرف مجموعة من المجهولين ويتمتل ذلك في النشل والسرقة والتهديد والاخلال بالحياء وتهديد حياة المصلين فجرا وسرقتهم ولم يقف الامر عند هذا بل سرقت سيارات الاجرة الصغيرة والاعتداء على اصحابها ولا احد يتدخل لردع هؤلاء وتاديبهم الا بعد وقوع الحوادث ، فبعد سرقة سيارة اجرة صغيرة في الايام الاخيرة تم الاعتداء كذلك اليوم 21_01_2016 بحي عين الرحمة على المارة وكسر زجاج سيارة اجرة صغيرة من طرف شخص، تحدى الجميع لمدة اكثر من ساعة في غياب تام للامن الذي اصبح يعتبر ان اختصاصه هو قمع كل الوقفات الاحتجاجية للمعطلين، والفئات الاجتماعية المطالبة بحقوقها المشروعة اما امن المواطن وسلامته فربما هذا اصبح اختصاص المواطن نفسه، ولعل قلة الدوريات التي تجول المدينة ليلا لدليل على ذلك.

الانفلات الامني اذا كان اليوم يهدد فئة من الكادحين و كبار السن فجرا و فئة سائقي سيارة الاجرة الصغيرة الذين يسهروا من اجل خدمة المواطن رغم الظروف التي اصبحت تهدد حياتهم باعتبار انهم يلجون الى احياء هامشية لا يتوفر بعضها حتى على الانارة لكن خدمة المواطنين تفرض عليهم ذلك رغم المغامرة بحياتهم فلامحالة سيهدد غدا باقي فئات المجتمع يوم سيتقوى وينتظم ويومها لن ينفع الندم ولا المحسرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!