مقالات

من انت ؟

من أنت؟
وقف أمامي حاملا بندقيه
سألني:من أنت ؟
قلت:أنا فتاة عربيه
ولدت من رحم النظال لنيل الحريه
باحثة عن آمال فتيه
و أحلام ورديه
دفنتها تحت الحطام…
وجعلت من بستانها مقبرة جماعيه
..ابتسمت ابتسامة خفيه
تخفي واءها نذبات جروح قديمه
وقلت:اذهب؛اذهب يا هذا وخذ معك البندقيه
فأنا لا أخاف الاسود فما بالك بكلاب بريه
أنا عربية عربيه
الشهامة تجري في دمي ومغروسة فيا
…فضحك ضحكة قويه
هزتني وجعلتني مستغربه!
وتركت في نفسي شيئا من الفظول¿
لم هذا الغرور!!
وقلت: اتستهزأ بمن حكموا العالم قرونا وقرون
وأسياد الطب والفلك والعلوم؟،،
واعلم يا هذا أن رجالات العرب لم تفنى
فقال:رجال! عن أي رجال تتحدثين؟؟
أوا لازلت تتأملين؟؟
بمن هم بين أيدينا ولأفواههم ملجمين
لقد وجدنا الخلطة السحريه
نجعل بها للعربي يتخلى
عن العروبة والهمه
يبيعنا البيارة والبستان
ويهدينا أرض بيسان
وبالقدس نعمر ونبني الأوطان
و أوصلي سلامي لمن هم بغزه
ولتبشريهم أن لا ذنب لنا في الحصار
فرح ليس لنا ولا نملك فيه السلطان
وأخبري الجيران…أن يأخذوا العبرة من أردوغان
…عودي الى وكرك أيتها العربيه
فالذل والخيانة نحثت للعرب على الناصيه
…هدوء شديد عم المكان
خانتني معه عبارات الكلام
وفيه تلعثم اللسان
ترى كيف أرد؟ ترى ما الجواب؟
لم نرضى بالمذله؟
لم نستسلم للاحتلال؟
سؤال راودني في الصحوة والمنام
ولم أجد عليه ردا للآن….

بقلم: همس الحنين طالبة جامعية

[ad id=”2277″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!