أخباراعلانات

منتوج مجموعة توطان بويز “ملوك الصحراء” الشتوي قريبا في الاسواق

إعلان :

تعلن مجموعة توطان بويز أنها تحضر لمنتوجها الشتوي الذي سيخرج للوجود في الأسابيع المقبلة ، و يتضمن هذا المنتوج أفكار واعية و نيرة سهرت لها و أنتجتها عقول ملوك الصحراء . و إليكم الشرح التام لأفكار و رسائل المنتوج :

_ للرجال_فقط : هي رسالة تضرب عصفورين بحجر واحد ، و نقصد بها أولا أن الألتراس للذكور و ليست للإناث ، و لطالما تشبتنا بهذه الفكرة منذ مهد المجموعة ، و من يقول العكس فليأتي بأخته للكورفا لقرع الطبول .

و من الناحية الثانية قصدنا بها بعض أشباه الألتراس الذين لطخوا صورة المجموعة بعدم إحترامهم ، و بسوء تصرفاتهم داخل و خارج أنشطة المجموعة ، فإما أن يكون الإنسان رجلا في أفعاله و أقواله داخل أول مجموعة في الصحراء أو أن يبتعد من طريقنا .Contra_Racismo : هي كلمة باللغة الإسبانية و تعني ضد العنصرية ، و لم نختر هذه العبارة بمحض الصدفة ، فمنذ سنة تأسيسنا و نحن نغني بها و نسهر الليالي لإيصالها بشتى الوسائل ، فالمشجع الطنطاوي لا طالما تعرض للعنصرية في مدينته و خارجها و السبب هو إنتمائنا لمدينة إسمها طانطان ، لذا أينما نحل و نرتحل نسمع عبارات العنصرية الخبيثة و التي لا تزيدنا سوى شحنة أضافية في مسارنا ، و كونوا أكيدين أننا سنبقى أقوياء أمام ألفاظكم و سنبقى أوفياء للهوية الصحراوية .

_65 : لا ننظر له أن رقم عادي ، فهو يعني لنا الكثير ففيه تأسس فريقنا الغالي ، و به نفتخر أينما نكون ، و هو الرقم الذي يحلو للجماهير الطنطاوية أن تطلقه على ملعبنا و معقلنا التاريخي .

_ im_Ultras : عبارة واضحة المعالم و بدون دبدبات ، و جاءت داخل المنتوج بطريقة فنية حاملة رسالة للمعنيين بالأمر ، فعبارة أنا أولتراس لا تقال تلقائيا دون أن تعيشها ، فأنا أولتراس لأنني متشبت بمبادئها ، فتوطان بويز لم تدعمها أية جهة ، عكس ما نراه لدى الباقي ، و توطان بويز تأسست لتشجيع فريق مدينتها ، عكس البقية الذين إختاروا أن يكونوا أتباعا للأخرين و ان تصبح مدنهم محطة لخلايا المجموعات الأخرى . و أنا أولتراس لأننا لم نترك الفرصة لكي يتم إحتضان و إحتواء مجموعتنا ، و لم نبع أفكارنا ، هذا هو الذي لا نراه لدى البقية الذين إنساقوا وراء تيارات تهدف لجعل الألتراس كالجمعيات و التعاونيات .

إذن أنا اولتراس و على هذا المنوال سنسير و لن نخالف أي مبدأ جاءت به الحركية في العالم .

_ لاللوغو : هو أنا و أنت و هو ، هو نحن الفصيل المساند للنهضة الصحراوية ، و لن أطيل عليكم في سرد ماذا يعني لنا ، فبمجرد النظرة إليه سيجيبك قلبك .

عموما هو منتوج غاية في الروعة بأفكاره و شكله ، و نتمنى أن كل من يرتديه أن يكون رجلا في أخلاقه و تصرفاته .

أما بالنسبة للثمن الذي حددته المجموعة لأقتنائه فهو كالتالي :

المنخرطين : 300 درهم .

لغير_المنخرطين : 340 درهم .

و ليكن في علم الجميع أن الكمية محدودة ، لذا على الجميع الأسراع في أداء واجبه للمسؤول عن اللجنة المالية إبتداءا من اليوم .

[ad id=”2275″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً