أخبارجهات

مصطفى مشارك عن حزب الحمامة يوجه ضربة قوية للاتحادي بلفقيه بحسم مقعد افني المعاد

شهد إقليم سيدي افني يومه الخميس 21 دجنبر 2017 إجراء الانتخابات التشريعية الجزئية لملء مقعد شاغر بالدائرة الانتخابية المحلية سيدي افني.
وقد مرت هذه الاستحقاقات في أجواء عادية، اتسمت في عمومها بارتفاع مستوى الوعي وروح المسؤولية لدى كافة الأطراف المعنية، وباحترام الضوابط القانونية الكفيلة بضمان شفافية ومصداقية العمليات الانتخابية باستثناء بعض الحالات المعزولة التي قدمت في شأنها شكايات والتي تم التعامل معها بكل حزم وصرامة طبقا للإجراءات القانونية المعمول بها، بتنسيق تام مع النيابة العامة والضابطة القضائية، كما تميزت بنسبة مشاركة مرتفعة بلغت 51.15% .
وقد فاز بهذه الانتخابات المعادة السيد مصطفى مشارك عن حزب التجمع الوطني للاحرار  متفوقا على مرشح الوردة محمد بلفقيه.
مصطفى مشارك من بين أحد كبار رجال الاعمال بالمغرب هو ابن “الحاج الحسين مشارك” الذي أسس شركة “بروشيم” سنة 1982 بالدار البيضاء و التي يشتغل فيها مجموعة من العمال من بينهم ابناء اقليم تيزنيت واقليم سيدي افني.
أيضا فاعل جمعوي و رئيس الجمعية المهنية للمقاولات الصغرى والمتوسطة الخاصة باستغلال المعادن ويتحمل بالإضافة إلى ذلك مهمة رئاسة جمعية المستقبل لمستغلي المقالع ورئاسة لجنة المقاولات الصغرى والمتوسطة بفديراليات المعادن هذا بالإضافة إلى كونه كاتبا عاما لمؤسسة امل المكلفة بمعالجة القصور الكلوي و عضو الجمعية الدولية لمعدن الباريتين.
اعتبر مجموعة من المتتبيعين للشأن السياسي بالجهة أن فوز حزب الحمامة بهذا المقعد هو ضربة قوية لشعبية بلفقيه وبداية إنكسار حقيقية لحزب الوردة بعد السيطرة لسنوات.

[ad id=”11461″]

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!