أخبارأخبار الطانطانرياضةفيديو

قوافل الصحراء للدراجات طانطان تستقبل الدراج ربوحات وترد ببلاغ ناري على الجامعة بعد توقيف دراجي المنتخب

استضافت جمعية قوافل الصحراء للدراجات بالطنطان يومه الأحد 15 أبريل 2018 السيد محمد ربوحات صاحب مبادرة السفر لأداء مناسك الحج هذه السنة على دراجة هوائية، انطلاقا من مدينة مكناس مرورا بعدة مدن مغربية ثم بموريتانيا و مالي و النيجر وتشاد و السودان إلى السعودية مرورا عبر البحر الأحمر.
الحاج محمد ربوحات جعل من مدينة الطنطان إحدى محطات استراحته مستغلا الفرصة لملاقاة دراجي هذه المدينة ،التي كان أحد سكانها في السابق قبل أن يرحل إلى مسقط رأسه مكناس، حيث نظمت جمعية قوافل الصحراء حفل عشاء له كان فرصة كذلك للاستفادة من خبرته و تجربته في مثل هاته الرحلات الطويلة.

تجدر الإشارة أنه سبق للحاج محمد أن أدى مناسك الحج سنة 1988عبر السيارة مرورا بدول الجزائر ، تونس ،ليبيا و مصر.
و قد ثمن الدراج ابن مدينة مكناس هذا الاستقبال و شكر جمعية قوافل الصحراء على حفاوة الاستقبال ، كما تمنى له الجميع السلامة في سفره الطويل و أن يوفق في أداء مناسك الحج .

فبعد هذا الإستقبال الذي أسر الدراج الحاج واعتبره دفعة معنوية له لمواصلة الطريق والذي تزامن مع انسحاب المنتخب المغربي للدراجات من طواف المغرب احتجاجا على التهميش والإقصاء الذي يعاني منه الدراجون المغاربة ،قامت جمعية قوافل الصحراء للدراجات طانطان بالرد على الجامعة ببلاغ عاجل تؤكد من خلاله أن الدراجين المغاربة رغم ما يقدمونه من إنجازات إلا أن الجامعة تتعامل معهم بنوع من التهميش واللامبالاة، الأمر الذي أدى بدراجي المنتخب إلى الانسحاب من الطواف وحرصا من الجمعية على كرامة الدراجين وغيرة على هذه الرياضة أعلنت تضامنها المبدئي واللامشروط مع دراجي المنتخب ،واستنكارها لتخوين الأبطال المغاربة  وأستعمال مصطلحات لا علاقة لها بالرياضة
كما طالبت الجمعية على إحالة ملف دراجي المنتخب على  لجنة مستقلة للتحقيق في الخروقات المصرح بها ،ومقاطعتها  للسباقات الوطنية إلى حين تسوية وضعية الدراجين،  وان الجمعية بجميع مكوناتها بالصحراء ترفض التوقيف في حق دراجي المنتخب و ترفض مثل هاته السلوكيات المشينة للرياضة بصفة عامة وللجامعة بصفة خاصة.

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!