أخبارجهات

عمل سينمائي ضخم سيصور بجهة الداخلة وادي الذهب من إخراج ابن مدينة الطنطان المخرج الغالي أكريميش

خليفة لعراج

من المنتظر في الأسابيع القليلة القادمة ان يتم تصوير أحد أضخم الأفلام في جهة الداخلة وادي الذهب، من إبداع إبن المنطقة المخرج المتألق الغالي اكريميش، الذي إختار مدينة الداخلة لتصوير فيلمه بفضل ماتزخر به المنطقة من معالم سياحية و طبيعة صحراوية ذات جودة عالية.
الفيلم الذي تدور أحداثه حول الأطفال الذين يتم تهجيرهم لدراسة الأسلحة بدولة كوبا من مخيمات تيندوف بالجنوب الجزائري، حيث يحاول تسليط الضوء على هاته الفئة و معاناة الأسر الصحراوية من إستغلال أطفالهم القاصرين و إبعادهم عن بيئتهم الطبيعية، ليصنعوا منهم شبابا يقاتل و يصارع إخوته و أهاليه.
فإختياره لمنطقة الداخلة وادي الذهب لم يأتي من فراغ، بل من أجل توثيق التاريخ و إظهار معالم المنطقة سينمائيا، خاصة و أنه من اللبنات الأولى المؤسسة لمهرجان الداخلة السينمائي.
و يعد المخرج و الممثل الشاب الغالي اكريميش الذي تابعه الجمهور الصحراوي و الوطني عبر شاشة قناة العيون الجهوية في عدة مسلسلات تلفزيونية منها سلسلة “سريسر ذهبوا” و مسلسل “خلا عنا” و مسلسل “غزي إنيمش”، و صاحب الفيلم الروائي “الطريق إلى الديدان” الحائز مؤخرا على الجائزة الكبرى و المشكاة الذهبية بمهرجان مشكاة الأنوار بتونس، من الشباب الذين أبرزتهم مدينة الداخلة، بل و أصبح يضرب له ألف حساب في الملتقيات الوطنية و الدولية، كما حصل فيلمه على جائزة التشخيص بمهرجان سينما النقد ببني ملال، و جائزة لجنة التحكيم بالمهرجان الوطني للسينما بطنجة، و يعتبر أول مخرج صحراوي يشارك في مهرجان طنجة السينمائي، كما شارك رفقة المخرج محسن البصري بمهرجان قرطاج للسينما بتونس بالفيلم السينمائي الطويل (بدونك).
شارك الغالي اكريميش بدولة الإمارات العربية المتحدة ممثلا للمغرب بمهرجان المسرح الصحراوي بالشارقة عن مسرحية “حب و حرب” من تأليفه و تشخيصه، و لم تتوقف مواهب الشاب الصحراوي هنا فقط، فقد شارك في تصوير و تمثيل وثائقي “حنين الجذور” بدولة السنغال و أعمال سينمائية كثيرة أخرى.

IMG-20180126-WA0017 IMG-20180126-WA0019 IMG-20180126-WA0018 IMG-20180126-WA0016 IMG-20180126-WA0016

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!