أخبارأخبار الطانطان

عمال شركة اومنيوم للصيد البحري طانطان المطرودين تعسفيا سيقضون عيد الاضحى بعيدا عن عائلاتهم

الاعتصام المفتوح لعمال شركة اومنيوم للصيد البحري طانطان يدخل شهره الرابع من داخل مقر الشركة ، فبعد قضاء عيد الفطر بعيدا عن عائلاتهم مرة اخرى المعتصمون سيقضون ايام عيد الاضحى بعيدا عن ابنائهم واصدقائهم. فقد دخل المعتصمون مجموعة من الخطوات التصعيدية خلال هذه المدة الطويلة اخرها احتلال ادارة الموارد البشرية.

فالمعتصمين يحملون المسؤولين كامل المسؤولية في هذا الطرد التعسفي واللاقانوني و المتمثل في الطرد و الفصل الجماعي لحوالي 105 أجير المعتصم بعضهم بمقر الشركة منذ تاريخ 15يوليوز 2015.

فالعمال سبق أن استوفوا ثلاثة مواسم للصيد بالتمام والكمال دون الاستفادة بعد من أيِّ حقّ من الحقوق العالقة، بل لم يتوصلوا بأيِّ ردِّ أو توضيح في هذا الجانب و في ظـلّ هذا الواقـع المُبهم وأمام غيـاب أيِّ مبرِّر مُقنع أو تفسير واضح،بإمكـانه أن يُعبِّر بالفعل عن نـوايا الشركة الصادقـة،في أيِّ تسـوية ودِّية لملفّ الشغيلة المطلـبي،أو في الإلتـزام بمضامين وبنود الإتفاق المبرم بعد مواسم صيد زاخرة بالخير الكثير والمنتوج الوفير من الثروة السمكية.

حيث سبق للمعنيين أن تقدموا بشكاية في الموضوع بتاريخ 23/06/2014،عبَّروا من خلالها عن المنزلق الخطير الذي تسلكُه الشركة،لإجهـاض مسلسل الحـوار الإجـتماعي الذي يعثبر صمَّـام الأمـان للسلم الإجتماعي،كما سبق ان المعتصمين طالبوا ادارة الشركة بتاريخ 10/03/2015،من أجل فتح باب التواصل عبر مناقشة محاور الملف المطلبـي للشغيلة،وهـو الأمر الذي لم يلق هو الآخر أيّ إستجابة أوقبول أوحتى أدنى إهتمام.

وفي موضوع ذي صلة أعلن مجموعة من الجمعيات والساكنة عن تضامنهم المطلق والا مشروط مع العمال المطرودين بالشركة وأدانت هذا الطرد التعسفي المخالف لقانون العقود و الإلتزامات. وحملت مسؤول الشركة تبعات هذا القرار على الاستقرار الاجتماعي بالإقليم .كما طالبت مسؤول الشركة بإلغاء جميع اجراءات تسريح العمال و التعجيل بعودتهم إلى عملهم. ودعت الجهات المسؤولة لتحمل مسؤوليتها تجاه هذا المشكل الاجتماعي و التسريع بإيجاد حل له وفق ما تنص عليه مدونة الشغل.كما دعت كافة الهيئات السياسية و النقابية و الحقوقية و المدنية لمساندة و مؤازرة العمال في محنتهم.

عمال شركة اومنيوم للصيد البحري طانطان

عمال شركة اومنيوم للصيد البحري طانطان

[ad id=”1862″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً