أخبارالوطني

عائلة المعتقل محمد عالي لبيهي تناشد الهيئات الحقوقية التدخل من أجل السماح لإبنهم بحق التطبيب

عائلة محمد عالي لبيهي تناشد الهيئات الحقوقية،من أجل السماح لإبنهم بإجراء الفحوصات الطبية من داخل سجن بوزكارن،بعد تدهور وضعه الصحي نظرا لإصابته بأمراض مزمنة،وذلك راجع للتعذيب والتنكيل قبل الإعتقال من طرف عصابة إجرامية.
كما تحمل إدارة السجن مايحدث لإبنهم من سوء المعاملة وتناشد كل الهيئات المعنية والتي كانت قد راسلتها من قبل بالتدخل العاجل خاصة:
-المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإندماج.
-المجلس الوطني لحقوق الإنسان كلميم/طانطان،العيون/السمارة.
وكذا عدد من المسؤولين على المستوى المركزي منهم وزير العدل والحريات،والمدير العام للأمن الوطني.
ويبقى مطلب المعتقل الأول والأخير إجراء الفحوصات الطبية وهو بدوره بعث رسالة لعله يجد آذان صاغية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!