أخبارجهات

طرفاية: اختتام فعاليات الموسم الديني للقطب الرباني الولي الصالح الشيخ لفقير المير بجماعة أخفنير

حل مدير ديوان عامل إقليم طرفاية و وفد مرافق له صباح يوم السبت5 ماي 2018 بزاوية القطب الرباني الولي الصالح الشيخ لفقير المير بالجماعة القروية أخفنير التابعة للإقليم، وقد كان في استقبال الوفد الرسمي أفراد قبيلة لميار وشيوخ الزاوية ومريديها ، فضلا عن بقية الضيوف من القبائل الصحراوية. وتأتي الزيارة في إطار الاحتفاء بالولي الصالح.
فالولي الصالح الشيخ لفقير المير أحد شرفاء لميار هو من مواليد منطقة وادي الساقية الحمراء ، حيث شب على حفظ القرآن الكريم و الحديث الشريف و متون اللغة العربية، و تنقل بين الزوايا و المدارس العتيقة بطلب العلم سيرا على نهج أجداده، حيث تزود من معين العلوم الشرعية بمدينة السمارة على يد الشيخ ماء العينين ، أصبح قطبا من أقطاب العلم و الورع في هذا الجزء من ربوع الوطن،وقد خلف كتبا لكنها ضاعت .
وككل سنة تفد على جماعة أخفنير من مدينة طرفاية جموع غفيرة من الزوار وكذا بعض الشخصيات الفكرية والدينية البارزة للاحتفال بالذكرى السنوية للولي الصالح الشيخ لفقير المير،وهي مناسبة مهمة تشهد توافدا شعبيا متزايدا وإقبالا من مختلف الأعمار والمشارب في لقاء روحي بامتياز توصل فيها الأرحام وتتلاقح الأفكار وتشحذ الهمم الروحية والدينية، ومناسبة أيضا كما تعد فرصة لرأب الصدع وتبديد الخلافات التي لا تفسد للود والتماسك القبلي قضية.
كما عرفت زاوية الشيخ كلمات ترحيبية بالمناسبة حددت توجهات القبيلة من خلال الدفاع عن الوطن والتمسك بالأعتاب الشريفة وكل المناورات التي تقودها الجزائر ضد الوحدة الترابية وتثمين التوجهات الملكية في إفريقيا، وأيضا تكريم عدد كبير من حفظة القران وبعض الوجوه التي أعطت الشي الكثير للزواية منهم من توفى وآخرين مازالوا على قيد الحياة.
اختتمت فعاليات الموسم الديني برسالة موجهة إلى السدة العالية بالله تسلمها مدير ديوان عامل صاحب الجلالة على إقليم طرفاية.

مقالات ذات صلة