أخبارالوطني

ساكنة دواوير بحي عين السبع الدار البيضاء تعتزم الهجرة من أجل اللجوء الإنساني

في سابقة من نوعها بالمغرب،وبعد مراسلتها لكل الجهات المسؤولة،تنوي ساكنة “كاريانات” حسيبو تلفريك،بحي عين السبع بالبيضاء تنظيم مسيرة جماعية في اتجاه سبتة السليبة، طلبا للجوء الانساني بعدما تم التخلص من دواويرهم .

وقالت الساكنة التي تنوي الرحيل في البلاغ الذي توصل موقع طانطان24 بنسخة منه ، أن اللجوء الإنساني هو حق من حقوق الإنسان تضمنه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وهو من حق أي إنسان أو مجموعة لم تعد أمنة على سلامتها وسلامة أبنائها داخل وطن الإقامة، وفق تعبيرها.

مضيفة في السياق نفسه،أن قرارهم جاء بعد هدم دواوير باكملها من قبل السلطات، وما رافقه من “عنف وتشريد للألاف، وتعريض حياتهم وحياة أبنائهم للخطر”، كما انهم كانوا قد راسلوا “كل الجهات بما فيها الديوان الملكي ولم يصلهم اي رد”، وختموا بلاغهم بعبارة “من لا سكن له لا وطن له”.

ويذكر أن ساكنة هذه الدواوير التي تفضل الرحيل، سبق وأن تم هدم منازلهم دون تقديم تعويض أو بديل للإقامة حسب تصريح بعض المتضررين، وهو ما اعتبروه ظلما وحيفا ارتكب في حق مواطنين لا يطلبون سوى العيش الكريم والاستقرار،وينتظر حسب نفس المصادر أن تتوجه الرحلة عبر الساحل الأطلسي، كتعبير عن السخط الكبير للساكنة على الأوضاع التي باتوا يعيشون فيها وحالة التشرد التي تهدد أسرهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!