أخبارالوطني

خطر تنامي ظاهرة الإجرام يهدد الإستقرار الإجتماعي بكليميم

لجنة المدافعين عن حقوق الإنسان بكليميم

تتابع لجنة المدافعين عن حقوق الإنسان بكليميم الأوضاع الأمنية المقلقة للغاية ، بعيون الخوف من تفاقهما ، وإنتقالها إلى مرحلة اللاعودة مع تنامي ظاهرتي محاولة الإختطاف والإختطاف اللتين باتتا تؤرق ساكنة المنطقة التي صار الإنفلات الأمني يشغل بالهم كثيرا خصوصا ، وأن بعض الحالات في واضحة النهار ، هذا في الوقت التي يكرس الأمن جهده في حصار وقمع الحركات الإحتجاجية السلمية المطالبة بحقوقها المشروعة التي يكفلها الدستور والقانون و تؤطرها إلتزامات الدولة المغربية بالخارج .
ضحية أخرى شاب إسمه محمد سالم المباركي تعرض للإختطاف من قبل عصابة مدججة بالسلاح الأبيض من الحي الذي يسكنه حوالي الحادية عشر ونصف ليلا ، و نقله على متن سيارة من نوع تويتا بيضاء اللون ، و محاولة قتله ، لولا ألطاف الله حالت دون ذلك حيث تمكن من الهرب في حالة حرجة ، ليتم نقله إلى ما يسمى بالمستشفى الجهوي بكليميم حيث مكت يومين بسبب حالته الصحية المتدهورة جدا ، وقد منحه الطبيب المعالج شهادة طبية مدتها 21 يوما ، والجناة حسب عائلته لازالوا أحرارا يتجولون بكل حرية مما أثار حفيظة العائلة التي تطالب بتطبيق القانون حفاظا على حقها وحق إبنها الذي نجى من الموت بأعجوبة .
وللتذكير فيوم قبل الواقعة تقدم الشاب محمد سالم بشكاية لوكيل الملك ينبه فيها إلى خطورة ما يحاك ضده من قبل مجموعة من الأشخاص يعرف بعضهم ، والبعض الآخر غريب عنه .

IMG_20170716_0002 IMG_20170716_0001

[ad id=”11462″]

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!