أخبارالوطنيحوادث

جريمة قتل شنيعة تهز الداخلة

عرفت مدينة الداخلة ليلة الأربعاء جريمة قتل شنيعة في حق الشاب محمد فاضل ولد خطري ولد حنان، البالغ من العمر 27 عاما،الذي وافته المنية بمستشفى الداخلة بعد أن ظل ينزف دما لأكثر من ساعة ونصف.
الحادث الشنيع يعود بعدما كان فضيلي يتحدث إلى صديق له بقرب منزله بحي المطار، قبل أن يتفاجأ بالاعتداء عليه من طرف أحد بائعي السجائر بالتقسيط الذي قام برشه بماء حارق على وجهه وطعنه بسكين لمرات في صدره وبطنه قبل أن يفر هاربا.
فضيلي يعمل بحّاراً بميناء الداخلة وهو ابن شقيقة المعتقل السياسي أحماد حماد.

14012225_1764808493794089_1965817599_n

[ad id=”2275″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!