أخبارأخبار الطانطان

بيان تنسيقية العزم للمعطلين الصحراويين بالطنطان بعد الوقفة الاحتجاجية أمام مندوبية الصيد البحري

بـــــــــــــــيان
أمام سياسة الأبواب الموصدة والاذان الصماء التي إعتادت السلطات أن تجابه بها أي مطلب وأي صوت مطالب بحقه في العيش الكريم.
في ظل هذه السياسات ألا مسؤولة، إنتقلت تنسيقية العزم للمعطلين الصحراويين صبيحة اليوم 01 نونبر 2017 لتفتتح شكلا نضاليا سلميا أمام مندوبية الصيد البحري بميناء الطنطان منددة بسياسة الإقصاء المتعمدة.
ورددت فيها مجموعة من الشعارات المطالبة بالشغل والعيش الكريم والاستفادة من خيرات المنطقة. في ظل ما يزخر به الإقليم من ثروات هائلة من الثروة السمكية بالميناء، هذه الثروة التي تشهد يوميا أبشع صور الإستنزاف والإستغلال الغير معقلن، وقد حملت التنسيقية المسؤولية الكاملة لمندوبية الصيد البحري وللسلطات المحلية.
وفي هذا الإطار تواصل تنسيقية “العزم” للمعطلين الصحراويين بالطنطان أشكالها النضالية من أجل الدفاع عن الحقوق والمكتسبات المشروعة للفئات المعطلة التي تعاني من التهميش الممنهج، في مقابل الدعم اللامشروط لأركان الفساد والريع، هذه السياسة الفاشلة، التي لا تساهم إلا في تأزيم وإحتقان الوضع وتكريس الطبقية التي لم يعهدها المدشر.
أبت تنسيقية العزم للمعطلين الصحراويين بالطنطان إلا أن تقف على هذه السياسات الاقصائية.
وأخيرا إننا تنسيقية العزم للمعطلين الصحراويين، نعلن للرأي العام المحلي والدولي ما يلي:
– إستمرارنا في أشكالنا النضالية للمطالبة بحقنا العادل والمشروع بالإدماج في اسلاك الوظيفة العمومية.
– مطالبتنا بالإستفادة من خيرات الإقليم.
– تضامننا المطلق مع كل الحركات الإحتجاجية من داخل الاقليم وباقي المدن الصحراوية.

” خيراتنا و طاقاتنا كفيلة بضمان العيش الكريم لنا ”
الطنطان، بتاريخ 01 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017

مقالات ذات صلة