أخبارجهات

بيان تنديدي للتنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين اثر الفبركة الإعلامية التي يسوقها رئيس جهة العيون الساقية الحمراء حول عقد لقاء تواصلي مع المعطلين الصحراويين بمدينة العيون

استمرارا لمسلسل المغالطات التي تحاول الدولة المغربية من خلاله تضليل الرأي العام الدولي والمحلي حول الوضع بالمنطقة، خصوصا ما يتعلق باستفادة الصحراويين من خيرات أرضهم ، وفي ظل الشبح الذي أصبح يطارد الدولة المغربية المتمثل في وقف اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الاوروبي ومراجعة بعض الشركات الدولية سياساتها الإستثمارية بالإقليم، يأتي في هذا الإطار العام انعقاد مسلسل كوميدي أطلق عليه زيفا وبهتانا إسم المنتدى المغربي الفرنسي للأعمال بغية إكمال برامج الكذب حول التنمية وانعكاسها على الشباب الصحراوي.
ولعل إطلالة رئيس جهة العيون في الأيام الماضية وفبركته للمسرحية الفاشلة تحت عنوان * رئيس جهة العيون يلتقي بمجموعات المعطلين * والتي حاول عبرها التسويق بكون إدارته منفتحة على المعطلين الصحراويين ومهتمة بإيجاد حلول لظاهرة البطالة في المنطقة ، حيث تم استدعاء مجموعة من المتعاقدين في فضاءات القراءة والتي يعتبرها ضيعة من ضيعاته المحلية، وقد تم تأثيث المشهد بهم وتسويقهم على تمثيلهم للمجموعات المعطلة بالعيون في خطوة تثبت بالملموس على أن من يسمون أنفسهم بالمنتخبين الصحراويين لا يهتمون بجلب الحقوق القانونية للصحراويين، بقدر ما يهتمون بمصالح لوبيات الفساد التي تقتات على الريع الإقتصادي.
فبدل أن يتم استدعاء المجموعات المعطلة بالعيون التي أصبح العديد منها معروف على المستوى الدولي نتيجة للخطوات النوعية التي خاضوا غمارها سابقا وهي نفس التنسيقيات التي تناضل كل يوم في الشارع من اجل انتزاع حقوقها المشروعة ، في حين عمد رئيس الجهة لإستعمال السياسة القديمة الجديدة التي تعد إحدى ركائز الريع الاقتصادي في المنطقة المتجسدة في الفبركة والتسويق للمغالطات على حساب أبناء المنطقة المعطلين الذين يعانون التهميش والإقصاء والويلات بكل أشكاله .
وانطلاقا مما سبق وفي ظل استمرار القمع والتنكيل، واستعمال أساليب التسويق والمغالطات التي تنتهجها الدولة المغربية عبر مختلف أجهزتها وإداراتها التي كان اخرها الأسلوب اللأخلاقي الذي قام به رئيس الجهة وهو الركوب على معاناة المعطلين الصحراويين قصد بلوغ مصالحه الخاصة ، وبهذا الخصوص نعلن للرأي العام المحلي والدولي ما يلي :
– تنديدنا واستنكارنا للفبركة اللامسؤولة التي قام بها رئيس الجهة من خلال التسويق على انه التقى بمجموعات المعطلين الصحراويين بالعيون .
– تأكيدنا على أن أي نقاش لا يشمل المجموعات المعطلة التي تناضل في الشارع ، فهو مرفوض ولا يمثل واقع الحال بالنسبة للمعطلين بالمنطقة .
– شجبنا للقمع والمنع الذي تتعرض له وقفات المعطلين الصحراويين في كافة المداشر الصحراوية.
– تشبثنا بحقنا الغير قابل للتصرف في الاستفادة من خيرات وثروات الإقليم والإدماج في القطاع العمومي وشبه العمومي .
– تضامننا مع عائلتي شهيدي حراك المعطلين الصحراويين محمد عالي ماسك وابراهيم صيكا .
– مطالبتنا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين .

“ما لا يأتي بالنضال يأتي بالمزيد منه”.
عن التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون.
04/11/2018.
مجموعة خريجي البرنامج الحكومي لتأهيل 25ألف إطار ccpالعيون
الشباب الصحراوي المقصي من توظيفات فوس بوكراع
التنسيقية المحلية للأطر الصحراوية المعطلة بالعيون
مجموعة الشباب الصم والبكم العيون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!