أخبارأخبار الطانطانالوطني

بيان الجمعية المغربية لممرضي التخدير والانعاش لتنوير الرأي العام ورفع اللبس عن قضية الممرضة(س.س)

ان الجمعية المغربية لممرضي التخدير و الإنعاش أخذت علما بجل حيثيات ملف الزميلة سماح سعودي، ممرضة التخدير و الإنعاش بمستشفى الحسن الثاني بطانطان؛ والتي استدعيت من طرف قاضي التحقيق للمثول أمامه كمتهمة. بعدما كانت شاهدة في القضية. وللاشارة، ففصول الملف تعود لشهر رمضان الماضي، عندما جاء طبيب الولادة يستشير زميلتنا بخصوص وضعية امرأة حامل في وضعية مخاض وتعذر الوضع الطبيعي. ما يستدعي إجراء عملية قيصرية؛ ونظرا لصعوبة التكفل بها محليا على مستوى التخدير، قرر طبيب الولادة إرسالها إلى كلميم. وقد رافقتها الممرضة والمولدة. وتمت عملية النقل على ما يرام وسلمت الحامل إلى الطاقم الطبي لمشتشفى كلميم في ظروف اتسمت بالاستقرار في حالتها الصحية
عادت الممرضتان سماح وزميلتها المولدة على متن سيارة الإسعاف، وساءقها شاهد على كل الحقائق.
(في مستشفى كلميم، خضعت السيدة الحامل لعملية قيصرية نجمت “عنها أو قبلها او بعدها” مضاعفات الشيء الذي استدعى نقلها عبر مروحية إلى المركز الاستشفاءي الجامعي بمراكش. بعد بضعة أيام لبت نداء ربها رغم العناية المركزة. آنذاك رفعت العائلة دعوة قضائية ضد طبيب الولادة بطنطان………)
الجمعية المغربية لممرضي التخدير و الإنعاش ترى في استدعاء الزميلة سماح بتهمة “القتل الخطأ بسبب الإهمال وعدم الاحتياط” ف 432 من ق ج. ميل نحو تغيير مجريات التحقيق في أفق تبرئة المتهم والذي رفعت ضده الشكاية من لدن عائلة الضحية؛ في محاولة يائسة للبحث عن كبش فداء.
الأمر الذي أدى اجتماع المكتب التنفيذي للجمعية على عجل. من أجل إثارة انتباه المسؤولين والساهرين على القطاع وطنيا ومحليا حول المنحى الخطير الذي يمكن أن تؤول إليه متابعة الزميلة سماح.
وانسجاما مع مسؤولية الجمعية في الدفاع أعضاءها.
* نعلن تضامننا المطلق ومساندتنا القوية للزميلة سماح وعائلتها في المحنة التي تجتازانها.
* نناشد كل ممرضي التخدير و الإنعاش الانخراط في تعبئة شاملة على المستوى الشبه الطبي والطبي وغيرهما من أجل التحسيس بانحراف مجريات البحث. بغية رفع الظلم والحيف الذي يطال المهنيين من جراء:
* الفراغ القانوني.
* غياب تغطية طبية شاملة وذلك نتيجة الضعف الحاد في الموارد البشرية.
* عدم توفر المعدات الضرورية للتكفل بالمرضى على أحسن وجه (matériel d’intubation difficile……………)
* فتح تحقيق من طرف وزارة الصحة من أجل استجلاء الحقيقة.
* تفعيل آليات الدفاع عن المهنيين ورد الاعتبار للابرياء.
* نقترح فتح حساب بنكي للمساهمة يتم من خلاله جمع المساهمات، قصد تعيين محام لمؤازرتها.
* نناشد كل التنظيمات النقابية والجمعوية وكل الغيورين المساندة والدعم من أجل رفع اللبس عن هذه القضية المفتعلة ورد الاعتبار لزميلتنا سماح.

عن المكتب التنفيذي للجمعية المغربية لممرضي التخدير و الإنعاش.

.

[ad id=”2277″]

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!