أخبارالوطنيجهات

بعد قرار المحكمة الاوروبية التنسيق الميداني يعود للواجهة من جديد بتنسيق زماني في عدة احياء بالمدينة

بعد المحاولات الفاشلة التي قامت بها السلطات المحلية بالمدينة عبر اعطاء بعض الحلول التي لا ترقى لمستوى حلحلة ملف البطالة التي تفشت بالمنطقة والاستهانة بحراك المعطلين الصحراويين و بسبب سياسة الريع الاقتصادي ونهج سياسة القمع والترهيب والتنكيل المتبع من طرف رجال الامن .
وبسبب تماطل  الدولة المغربية و محاولة تهدئة الوضع خصوصا في شهر مارس وابريل , الا ان مجموعات المعطلين والمهمشين والمقصيين الصحراويين استطاعوا احياء التنسيق الميداني عبر تنظيم وقفات متفرقة في في توقيت موحد , لارسال رسالة واضحة المعالم ان وحدة المصير بالنسبة للمعطلين الصحراويين تبقى هي الخيار الاستراتيجي , حتى تحقيق كافة المطالب المشروعة وفي مقدمتها الاستفادة من الخيرات ..
لا لنهب الثروات ……. الصيد البحري والفوسفاط
cadres.sahraoui laayoune

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!