أخبارأخبار الطانطان

اليوم الافتتاحي للدورة التكوينية بالطنطان حول موضوع ” الوساطة الأسرية آلية حقوقية وقانونية لفض النزاعات “

تم يوم الجمعة 30 نونبر 2018 بمركز التخييم الوطية التابع للمديرية الإقليمية للشبيبة والرياضة بطانطان  قص شريط  الدورة التكوينية المنظمة من طرف المكتب الإقليمي بطانطان والمكتب المحلي بالوطية  حول موضوع” الوساطة الأسرية آلية حقوقية وقانونية لفض النزاعات” .
اليوم الافتتاحي حضره السيد عامل الاقليم الحسن عبدالخالقي و  السيد هشام الحسني وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية طانطان ونائب رئيس المحكمة الابتدائية  ورئيس المجلس الجماعي الوطية ونائب المجلس الإقليمي طانطان و السيد مندوب التعاون الوطني ومناضلي المركز المغربي لحقوق الإنسان من مجموعة من المدن وهيئات المجتمع المدني والحقوقي والشباب المستفيدين من الدورة التكوينية.
افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية لرئيس الفرع الاقليمي  طانطان  للمركز المغربي عبدالله بوبريك ، تم كلمة للسيد عبدالإله الخضري الرئيس الوطني للمركز المغربي، و كلمة للأستاذ المؤطر الميلودي أسرير مستشار قانوني محكم معتمد من طرف المركز الدولي،  ليتم تكريم مجموعة من الأسماء التي تلعب دور كبير في الانفتاح وتقديم الاستشارة ويد العون للمجتمع المدني حيث تم تكريم السيد عامل  الاقليم والسيد وكيل الملك والسيد رئيس محكمة طانطان والسيد رئيس المجلس الجماعي طانطان.
وبعد فترة الاستراحة افتتحت الجلسة الثانية للافتتاح الرسمي للدورة التكوينية أطرها الاستاذ الخضري تركزت  حول استراتيجية المركز المغربي لحقوق الانسان وتوضيح والاهداف المتوخات من وجود المركز ليتطرق إلى آليات الترافع الحقوقي ،ليفتح باب المداخلات للحضور الكريم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!