أخبارالوطنيجهات

المعطلون المتزوجون بطرفاية يخوضون وقفة احتجاجية

في خطوة تصعيدية،خاض المتزوجون العاطلون عن العمل الذين يعانون تردي الوضعين الإجتماعي والإقتصادي مساء يوم الجمعة 30 مارس 2018 بمحطة الطاكسيات،وقفة احتجاجية سلمية تنديدا بعدم جدية السلطات المحلية والمجالس المنتخبة في التعاطي مع مطالبهم الإجتماعية المشروعة،بإيجاد حلول ناجعة تضمن لهم حقهم في الشغل وخاصة الإستفادة من قوارب الصيد التقليدي في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،فحسب افادتهم انهم عقدوا إجتماعات سالفة مع كل المتدخلين دون التوصل إلى أي نتيجة وأكدوا انهم قرروا تبني هذا الشكل الاحتجاجي الحالي بسبب وعود الجهات المعنية الكاذبة،وتعرضهم للتهميش والإقصاء لسنوات،ويضيف أحدهم انهم يؤمنون بالحوار الجاد مع كل الأطراف التي بإمكانها أن تساهم في حل معضلتهم،وأنهم ماضون في نضالهم السلمي الذي يكفله الدستور والمواثيق الدولية حتى تحقيق مطلبهم،ويتساءل آخر مامصير المال العام الذي يصرف كل سنة دون تحقيق الأهداف المسطرةلذلك،كدعم الجمعيات والتعاونيات،وبرامج الدعم الإجتماعي،وإعادة الإدماج،ومحاربة الهشاشة والفقر وووو……،ويختم انهم سيجتمعون مرة أخرى مع كافة الجهات المعنية بداية الأسبوع المقبل بناء على وساطة مع باشا المدينة أفضت إلى تفاهم مبدئي وإنهاء وقفتهم.

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!