أخبارأخبار الطانطان

التنسيق النقابي بقطاع الصحة طانطان وخطوة الاعتصام المفتوح حتى إيفاد لجنة مركزية للافتحاص

بعد المعارك التي خاضها التنسيق النقابي للصحة بالمستشفى الإقليمي طانطان في السنوات الماضية، ومطالبته كل مرة بإيقاف الارتجالية في التسيير التي كانت تنهجها الإدارة المقالة ،وترافعه عن حقوق الشغلين بالمشفى ومطالبته بتوفير الظروف الملائمة للعمل وتجهيز المستشفى بالمعدات الازمة، التنسيق النقابي بقطاع الصحة بطانطان يدخل في معركة جديدة تماشيا مع نضالاته السابقة بإعتصام مفتوح من داخل المشفى،  شعارها لا تنازل  حتى تستجيب الإدارة المركزية للمطلب الذي تشاركهم فيه كل فئات المجتمع بالإقليم بضرورة إيفاد لجنة مركزية للافتحاص والحسم في الاختلالات المالية والإدارية التي يعرفها قطاع الصحة بالطنطان.
مطلب أصبح ضرورة ملحة بعد التسيب الذي أصبح يعيشه القطاع ،وبعد الحرب الخفية والمعلنة من طرف من يشتغلون بهذا المستشفى تحت دريعة المصلحة العامة  وخدمة المرضى إلا أن الواقع يعكس ذلك فتدهور الخدمات  المقدمة وارتفاع عدد المرضى المنقولين إلى مدن أخرى وحالة الوفيات وغياب الادارة يفضح كل مرة هذا التسيب ويوحي بأن القادم أسوء الأمر الذي فرض على النقابات النشيطة الدخول في معارك نضالية من أجل إيقاف هذا العبث.
الاعتصام المفتوح بدأ صباح يوم الاثنين 23 يوليو 2018 وعرف مجموعة من الوقفات التي رفعت خلالها مجموعة من الشعارات المنددة بالوضع المزري للصحة بالإقليم ومبيت ليلي لمعظم مناضلي التنسيق النقابي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!