أخبارأخبار الطانطان

البيان التأسيسي لمجموعة الصمود للمعطلين الصحراويين بالطنطان

في الوقت الذي تطل علينا فيه الدولة من خلال مسلسل خطاباتها السياسية والإقتصادية والإجتماعية لتوفير فرص الشغل للشباب، وأمام تفاقم وازدياد ظاهرة البطالة ونهج سياسة التماطل و التسويق الإعلامي التي تنهجها الدولة المغربية في إيجاد حل واقعي وفوري لحل أزمة التشغيل، وإدماج حاملي الشواهد في سوق الشغل، وفي ظل الأوضاع المزرية التي تعيشها خاصة مدينة طانطان والتي تعتبر محرك اقتصادي جهوي من إقصاء وتهميش وعدم إدماج أبناءها في سوق الشغل، وتماطل المسؤولين في ايجاد حل تشاركي لتجاوز أزمة البطالة،ناهيك عن الركود التنموي الذي تعرفه هذه المدينة الغنية بثرواتها مقارنة بأقرب المدن اليها، ووعيا منا كفئة مثقفة وواعية بالمسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقنا من أجل إحياء الفعل النضالي بالمدينة وصون كرامة هذه الفئة وتوحيد الصفوف خاصة لما تحمله هذه الفئة المثقفة من مسؤولية للدفاع أيضا عن المدينة وحقوق المعطلين حاملي الشواهد ،ولما في ذلك من قوة لانتزاع الحق الذي تجمع عليه تنسيقية الصمود للمعطلين الصحراويين والمتمثل أساسا في الشغل القار و العيش الكريم.
وتماشيا مع فعلنا النضالي وإيمانا منا أن الحق ينتزع ولا يعطى،ويقيننا الثام أن من حقنا التشغيل القار كحق كوني وأممي ضامن ومدهل لباقي الحقوق الإنسانية،كل هذا تمخظ عنه جمع تأسيسي انعقد يوم الأربعاء 10 يناير 2018 حضره وتقدمه جمع من المعطلين كإطار تنظيمي لنضالات المعطلين الصحراويين وعليه نعلن لرأي العام ما يلي:

– تشبثنا بحقنا المشروع في التوظيف المباشر دون قيد أو شرط .
– تمسكنا بالاحتجاج السلمي .
– مطالبتنا الجميع بتوحيد الصفوف من أجل خلق وعي نضالي جماهيري يخدم هذه الفئة والمدينة عامة .
-تضامننا الميداني مع الحراك الذي تعرفه المدينة
-انفتاحنا على المداشر الأخرى في أي خطوة هدفها انتزاع حقنا المشروع.
– استنكارنا للمقاربة التي تنهجها الدولة المغربية في معالجتها للملفات الاجتماعية بالصحراء.
– دعوتنا كل الفئات المهمشة لتكثيف الدعم والمؤازرة.

√عن تنسيقية الصمود للمعطلين الصحراويين

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!