أخبارأخبار الطانطان

إختتام فعاليات الدورة التكوينية الأولى بالطنطان المنظمة من طرف منظمة المرأة التجمعية لجهة كلميم وادنون

   اختتمت يومه الأربعاء 05 دجنبر 2018 أشغال الدورة التكوينية الأولى التي نظمتها منظمة المرأة التجمعية لجهة كلميم وادنون بتنسيق مع المنسقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للاحرار و التمثيلية الاقليمية لمنظمة المرأة التجمعية بطانطان و التمثيلية الإقليمية لمنظمة الشبيبة التجمعية بطانطان والهيئة التجمعية لأطر التربية والتكوين بطانطان،تحت شعار:” التكوين المستمرمسار للرفع من جودة التعليم”. هذه الدورة التكوينية التي تأتي في اطار استكمال تنزيل البرنامج السنوي للمنظمة لسنة 2018
أشرف على تأطيرها الاستاذ صالح الكرش, أستاذ باحث ومفتش ممتاز للتعليم الثانوي و قد استفاد من هذه الدورةالتكوينية 75مرشحا مقبلون على اجتياز مباراة التوظيف في قطاع التعليم العمومي. بموجب عقود .

رئيسة منظمة المراة التجمعية بجهة كلميم واد نون صرحت للموقع أن هكذا دورات تكوينية تتماشا وأهداف حزب التجمع الوطني للاحرار ،هذا والغايةمن تنظيم هذه الدورة التكوينية هو المساهمة في تحضير المترشحين لهذه المباراة بشكل جيد ،إن على المستوى المعرفي أو المنهجي، من خلال تهييئهم لمباريات التوظيف بالتعاقد مع الأكاديميات على يد أطر مختصة.
ليتوج هذا التكوين بتسليم شواهد تقديرية للمشاركين من شأنها أن تغني مسارهم التكويني،وتكريم الإطار الباحت مؤطر هذه الدورة التكوينية الأستاذ الباحث السيدصالح الكرش .
وفي الختام تقدمت رئيسة منظمة المرأة التجمعية بجهة كلميم وادنون بكلمة شكرت من خلالها كل من ساهم في إنجاح هذه الدورة التكوينية الأولى التي لن تقف هنا أمام استكمال البرنامج السنوي لسنة 2018،بل تعتبرها تجربة حديثة لازالت تتشكل معالمها في أفق استكمال تنزيل البرنامج المتوسطي2017/2021 ,كمارحبت رئيسة منظمة المرأة التجمعيةبجهة كلميم وادنون الأخت حبيبة أمغيار بالناجحين في الامتحانات الكتابية لهذه المباراة في الجولة الثانية من هذه الدورة التكوينية،والتي ستخصص للتحضير لاجتياز الامتحانات الشفوية بشكل جيد إن على المستوى المعرفي أو المنهجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!