أخبارأخبار الطانطان

أسرة الأمن بالطنطان تحتفي بالذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني

احتفلت أسرة الأمن بطانطان يوم الاربعاء 16 ماي 2018 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بالذكرى الثانية و الستين لتأسيس الأمن الوطني بثكنة المجموعة المتنقلة للمحافظة على النظام، وتعد هذه الذكرى مناسبة للاعتراف لأسرة الأمن الوطني لما تقدمه من خدمات جليلة لضمان سلامة المواطنين و استحضار الدور المهم الذي يقوم به رجال الأمن، من اجل ضمان السلم والأمن ومكافحة الجريمة والإرهاب والمخاطرة بحياتهم في سبيل حفاظ الأمن والأمان .

حضر فعاليات هذه الذكرى الوطنية المتميزة كل من السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية طانطان والسيد الكاتب العام والسلطة القضائية والمنتخبين وشخصيات مدنية وعسكرية وممثلين عن مختلف المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني والصحافة.

بعد تحية العلم الوطني ،افتتح هذا الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ألقاها على مسامع الحضور شرطي متقاعد ، تلتها كلمة السيد رئيس المنطقة الأمنية طانطان استحضر من خلالها التحديات التي رفعتها المصالح التابعة له في مواجهة الجريمة والانحراف وصيانة الممتلكات ،وصون الحرية الفردية والجماعية والاحتياطات التي اتخذت من اجل الحفاظ على أمن المواطن، والدور الكبير الذي لعبته الزيارة الأخيرة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للإدارة العامة للأمن الوطني، و ثمن أيضا الدور الجيد الذي تقوم به النيابة العامة بطانطان حيث قام بجرد إحصائيات على الحضور كعدد الموقوفين طول السنة، و أنواع الجريمة سواء الأشخاص الذين تم اعتقالهم أو بائعي المخدرات المرتكبة و خلال كلمته وجه الشكر للمجلس الإقليمي على مبادرته التي قام بها باقتنائه 3 سيارات لفائدة المنطقة الأمنية طانطان، كما شكر كل الفعاليات التي تساهم في إستثباب الأمن بالإقليم.

ويظل يوم 16 ماي نقطة انطلاق جهاز أمني مغربي قوي وحديث يرمي إلى الحفاظ على أمن البلاد والمواطنين مع ضمان الاستقرار طبقا للقوانين الجاري بها العمل وتأهيل سياسة القرب واحترام حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!